أشادوا بحزمة المشاريع التطويرية التي أطلقها محمد بن راشد مسؤولون في الفجيرة: مبادرات قيادتنا الرشيدة تحقق التنمية المستدامة

فى: الأربعاء - مارس 06, 2019      Print

أشاد مسؤولون بالفجيرة باعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مليار درهم لمشاريع البنية التحتية في الإمارة، وذلك ضمن الخطة الخمسية (2017 - 2021) التي تنفذها وزارة تطوير البنية التحتية في الساحل الشرقي، لافتين إلى أنه يعكس نهج القيادة الرشيدة ومساعيها العظيمة في إطلاق المبادرات والمشاريع التي تدفع بعجلة النمو والبناء والتقدم لتحقيق التنمية المستدامة ويرسخ دعائم المسيرة الاتحادية في الدولة.

وعبروا عن بالغ شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على المكرمة السامية التي ستساعد على النمو والتطور الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة، لما تمثله البنية التحتية من أهمية كبرى فهي المحرك الأساسي للتنمية الاقتصادية.

دعم التطور

وقال المهندس محمد الأفخم مدير بلدية الفجيرة، لقد سعدنا بمكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، السخية التي أكدت مساعي سموه الكبيرة التي ستعمل على دفع عجلة التقدم، وتؤكد بأن الاقتصاد الوطني يسير في الطريق الصحيح بتوجيهات ومتابعة مستمرة من سموه.

ولفت إلى أن المكرمة تدعم التطور الحضاري الذي تشهده الإمارة، والنهضة العمرانية الكبيرة والمشاريع الضخمة التي تتطلب بنية تحتية تتناسب مع التطور الكبير القائم حاليا.

كما ثمن اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي قائد عام شرطة الفجيرة، المكرمة السامية باعتماد مليار درهم من اجل إتمام مشاريع البنى تحتية وفق أعلى المعايير العالمية، لتكمل مسيرة العطاء والبناء التي تقودها القيادة الوطنية، من أجل رفعة الوطن وتوفير مقومات العيش الكريم للمواطنين في مختلف مناطق الدولة، مؤكدا أن توجيهات سموه تمثل امتداداً لخطط التنمية والازدهار في مختلف مناطق إمارات الدولة، التي تواكب التطور الحضاري والنهضة الشاملة، التي تشهدها الدولة وإمارة الفجيرة خصوصاً.

رفعة الوطن

وأشاد محمد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة بالمكرمة السخية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، باعتماد مليار درهم من أجل دعم مشاريع البنى التحتية بالإمارة، التي تمثل عطاء متجدداً لمسيرة عز ورخاء لقائد عقد العزم على بذل جهوده العظيمة من اجل تقدم البلاد والوصول بها إلى أفضل المستويات العالمية، فمبادرات سموه تسهم في مواصلة مسيرة البناء والتعمير لتلبية متطلبات التنمية والنهضة الشاملة لتحقيق الرفاه.

حياة كريمة

وعبر سعيد بن محمد الرقباني المستشار الخاص لحاكم الفجيرة، عن بالغ شكره وعظيم امتنانه لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، باعتماد مليار درهم لمشاريع البنية التحتية بإمارة الفجيرة، لافتا إلى أن هذا ليس غريبا عن سموه الذي يحرص دائما على توفير الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين، من خلال إنشاء بنى تحتية قوية تعزز من اقتصاد البلد، وذلك انطلاقاً من رؤية سموه بأن هذا التطور لا يمكن أن يحقق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية المرجوة منه، دون توفير بنية تحتية تتوافق معه وتدعمه.

مسيرة النهضة

كما أثنى خليفة مطر الكعبي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، على اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، مليار درهم لدعم مشاريع البنى التحتية بإمارة الفجيرة، مشيرا إلى حرص قيادة الدولة على توفير كافة المرافق والخدمات، في إطار منظومة متكاملة وعصرية، وتوفير الحياة الكريمة لمواطني الدولة في مختلف مناطقها، موضحا بأن المبادرة تأتي لتعزز مسيرة النهضة التي تشهدها إمارة الفجيرة لتصبح جزءاً من منظومة التقدم والتطور التي تشهدها الإمارات.

جهود عظيمة

وتقدم محمد الزيودي مدير الموارد البشرية بحكومة الفجيرة، بأسمى آيات الشكر والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، على الجهود الكبيرة والمبادرات العظيمة التي تصب في صالح وخدمة الوطن، واصفاً مكرمة سموه باعتماد مليار درهم بأنها تدعم مسيرة النمو والتطور التي تشهدها إمارة الفجيرة، قائلاً: «لا ننسى أن الإمارات تعيش نهضة شاملة، ورخاء وعزاً بقيادة رشيدة تدفع دفة النجاح والتقدم للأمام، وتعمل على نشر مظلة الخدمات في جميع المناطق بالدولة، بما يؤمّن مقومات التنمية المتوازنة لمختلف الإمارات، والإسهام في رفع المستوى المعيشي والاقتصادي والاجتماعي».البيان





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام

Vetical Ad