الإمارات.. رحلة صعود اقتصادي جريئة

فى: الثلاثاء - مارس 05, 2019      Print

تعمل دولة الإمارات وفق رؤى استراتيجية واضحة المعالم، وخريطة طريق مُحددة الوسائل والأدوات محسوبة بالأرقام، من خلال منظومة متكاملة دائمة التطور لا تعتمد على الصدفة والحظ إنما على جرأة وإقدام مصحوبة بعزيمة وتصميم من قيادة شجاعة لتحقيق إنجازات نوعية شاملة في شتى القطاعات الحيوية التي من شأنها تعزيز ازدهار الدولة بشكل مستدام، وضمان بناء مستقبل راسخ لأجيالها الحالية والقادمة.

وبنظرة متأنية على مسيرة نهضة الإمارات، يتضح بما لا يدع مجالاً للشك بُعد نظر القيادة الرشيدة، وقدرتها الفائقة على التعامل مع المستجدات ومواجهة التحديات، ورؤيتها المتفردة في الإدارة وتحقيق الأهداف، لا سيما وأن الخطط الاستراتيجية للدولة تؤتي ثمارها حيناً بعد آخر، لا سيما وأن من أهدافها الرئيسية، توفير كافة مقومات وأسباب العيش الكريم والرفاهية للمواطنين، من تعليم وصحة وأمن وأمان وغيرهم، والتي جعلتهم يشعرون بالمزيد من السعادة والرضا يحسدهم عليها كافة شعوب العالم.

نماذج ملهمة

وتزخر صفحات التاريخ الحديث للدولة منذ قيامها، بنماذج ومشاريع اقتصادية متنوعة وملهمة، سواء في توقيتاتها أو صياغتها أو آليات تطبيقاتها، قد لا يتسع المجال لحصرها جميعاً في سطور قليلة، ولكن تبقى علامتها الفارقة كامنة في جرأة اتخاذ القرار الشجاع ووضعه موضع التنفيذ بمستويات إرادة لا تضاهى، وعزيمة لا تعرف المستحيل، وانفتاح على الأفكار المبتكرة، ومجموعة هائلة من التجارب الفريدة والاستثنائية.

وفي كتابه الجديد بعنوان «قصتي.. 50 قصة في خمسين عاماً» يفرد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فصولاً عدة حول تجربة دبي الاستثنائية والملهمة، التي جعلتها أنجح نموذج اقتصادي وتنموي في المنطقة.

ويستعيد سموه، حكاية المدينة كنموذج إماراتي، من خلال منجزاتها التي جعلتها تتصدر عناوين الصحف العربية والعالمية مثل تحويلها إلى وجهة سياحية رائدة، تنافس مدن العالم المكرسة تاريخياً في هذا المجال، بالإضافة إلى بناء مشاريع عملاقة، ذات صدى عالمي، مثل بناء ميناء جبل علي، والمنطقة الحرة في ميناء جبل علي، وتأسيس شركة «طيران الإمارات»، وشركة موانئ دبي العالمية التي تدير أكثر من 80 ميناء حول العالم، و«دبي ويرلد سنترال»، كمدينة لوجستية متكاملة بمثابة خط حرير إماراتي، يربط بين الخطوط الجوية والخطوط البحرية في الدولة، حيث يضم المشروع مطار آل مكتوم الدولي الأكبر عالمياً، كل ذلك ضمن رؤية تؤمن بأن دبي لا تعرف المستحيل، حيث يقول سموه: «يمكن أن تلتف على قوانين المنطق أحياناً لتحقيق ما يعجز غيرك عن تحقيقه».

جرأة القرار

ويتجلى توجه القيادة نحو القرارات الجريئة في اختيار المخاطرة في ميادين التنمية قبل أربعة عقود في الرهان، وليس المخاطرة في ميادين السياسة في الوقت الذي عصفت الحروب والهزات السياسية بعض دول المنطقة، حيث يمكن رؤية نتائج هذا الاختيار بوضوح بالغ من سجل الإنجازات والنجاحات الكبيرة التي استطاعت الدولة تحقيقها عاماً تلو الآخر وعلى مختلف الأصعدة.

كما ورد في كتب صاحب السمو: «أتأملُ ذلك وأنا أستذكر عام 1979. كان عاماً رأيتُ فيه الاختيارات التي كانت تحدث في وطني، والاختيارات التي كانت تحدث في دول المنطقة بجانب وطني. وأرى اليوم نتائج تلك الاختيارات. بعد أكثر من أربعين عاماً تستطيع رؤية نتائج تلك الاختيارات بوضوح أكبر وفي دبي، كان عام 1979 عاماً حافلاً.

وينظر الكثيرون إليه باعتباره عاماً محورياً في تاريخ دبي، لكونه العام الذي شهد انطلاق ثلاثة من أكبر مشاريع الإمارة، أول تلك المشاريع ميناء جبل علي، والثاني مصهر الألمنيوم الذي أنشأته وتملّكته شركة دبي للألمنيوم «دوبال» بقدرة سنوية أولية وصلت إلى 135 ألف طن، أما المشروع الضخم الثالث الذي بدأ ذلك العام فكان مركز التجارة الدولي في دبي الذي يُعرف اليوم باسم «مركز دبي التجاري العالمي»، والذي كان أطول مبنى في الشرق الأوسط، وواحداً من أكبر المباني في العالم آنذاك.

ويضيف سموه: «بالمناسبة، «دوبال» اليوم هي خامس أكبر منتج عالمي للألمنيوم بعد دمجها مع شركة الإمارات للألمنيوم «إيمال»، وجبل علي أصبح يضم منطقة حرة فيها أكثر من 7 آلاف شركة، وكرر تجربته لندير اليوم أكثر من 78 ميناءً حول العالم.. أما مركز دبي التجاري العالمي فأصبح اليوم أكبر مركز لاستضافة المعارض في المنطقة، ويجمع أكثر من ثلاثة ملايين رجل أعمال وخبير ومختص سنوياً ضمن 500 فعالية. وأصبح شارع الشيخ زايد الذي بدأ بالبرج هو الشارع الذي يضم أكبر عدد ناطحات سحاب في الشرق الأوسط».

ويستطرد سموه:»نعم، بعد أكثر من أربعين عاماً وهي ليست كبيرة في عمر الشعوب يتضح لك نتائج اختياراتك بين الحرب والسلام، بين المخاطرة في ميادين التنمية، والمخاطرة في ميادين السياسة«.

ولعل ما حققته الدولة من تجربة نهضوية شهدت بها ربوع الأرض قاصيها ودانيها، لتصبح استثناءً على قمم النجاح والإنجاز خاصة وأنها سجلت منجزات تنموية نوعية شامخة في شتى المجالات على الصعيدين الإقليمي والدولي في وقت قياسي، وباتت نموذجاً تنموياً ملهماً للكثير من الدول والشعوب بفضل الرؤية الثاقبة في استشراف المستقبل التي امتلكها الآباء المؤسسون.

عجلة المستقبل

ولأن التاريخ يبدأ من المستقبل، باتت الإمارات عبر فكر تنموي دائم التطور ومنظومة قائمة على استشراف المستقبل واستباق متغيراته والاستعداد للتطورات والتعامل معها بحكمة وكفاءة مركزاً للأفكار المبتكرة لم يشهدها العالم من قبل لتصبح وجهة العقول المبدعة ومصدراً لأفكار الغد معززة من دورها الفاعل والمؤثر في دوران عجلة المستقبل عبر المسرعات والابتكار وتوظيف العلوم والتكنولوجيا في المجالات وتبني نماذج للتغيير وبناء قدرات لأجيال شغوفة بالمعرفة واستشراف الغد عبر استراتيجيات وطنية مدروسة في مجالات الابتكار، والثورة الصناعية الرابعة، والذكاء الاصطناعي، وبرامج الفضاء، والطاقة المتجددة، والاقتصاد الأخضر، والمسؤولية المجتمعية.

مئوية 2071

تشمل»مئوية الإمارات 2071 «التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رؤية شاملة وطويلة الأمد تمتد خمسة عقود، وتشكّل خريطة واضحة للعمل الحكومي طويل المدى، لتعزيز سمعة الدولة وقوتها الناعمة.

تسعى»المئوية «إلى الاستثمار في شباب الدولة، وتجهيزهم بالمهارات والمعارف التي تواكب التغيرات المتسارعة، والعمل كي تكون دولة الإمارات أفضل دولة في العالم بحلول الذكرى المئوية لقيام الدولة وذلك في العام 2071.

ويؤكد طموح الإمارات ضمن رؤية 2021 ريادتها ونجاحها في تحقيق الأهداف المرسومة والتي تسعى من خلالها الدولة إلى تصدر المركز الأول في مؤشرات التنافسية العالمية في العديد من المجالات ومن ضمنها بيئة العمل وصولاً إلى الأهداف المنشودة لتحقيق الرفاهية للمواطنين، من خلال تنويع الاقتصاد، وتحقيق الأمن والسعادة والرفاهية والاستقرار والتنمية المستدامة للأجيال الحالية والقادمة.

تسهيل بيئة الأعمال

تشكل رحلة الصعود السريع لدولة الإمارات في تقرير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال، ترجمة مباشرة للإصلاحات التي تقوم بها الحكومة لتسهيل بيئة الأعمال وكذلك حزمة التشريعات والقوانين والمبادرات التي تم إصدارها مؤخراً والتي أسهمت بشكل مباشر في ترسيخ مكانة الدولة في التنافسية العالمية.البيان





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام