حاكم الفجيرة: الإمارات أرست منهج عمل متكاملاً في التسامح

فى: الخميس - فبراير 28, 2019      Print

أكد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة أرست منهج عمل متكاملاً للدولة في مجال التسامح، ملتزمة بتعزيز أنماط التعايش السلمي ونبذ التعصب والكراهية، وترسيخ القيم الإماراتية العريقة في احترام التعددية الثقافية وتقبّل الآخر بوصفه شريكاً في المجتمع.

وبيّن سموه أهمية الدور الذي تقوم به القيادة الرشيدة للدولة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في إرساء التسامح وبناء جسور للتواصل والحوار والاحترام المتبادل لإسعاد كل من يقيم على أرض الوطن، على نحو كان نهج الدولة في هذا السياق خير مثال يحتذى به في العالم.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم الفجيرة في قصر الرميلة، وفداً من كبار القساوسة لدى الكنسية الإنجيلية في الدولة، ضم كلاً من ستيفين جينيغر كبير القساوسة في إمارة الفجيرة، وجيراماي ريني كبير القساوسة في إمارة أبوظبي، وجون فولمار كبير القساوسة في إمارة دبي، وجوش مانلي كبير القساوسة في إمارة رأس الخيمة، الذين قدموا للسلام على سموه.

وقدم أعضاء الوفد الزائر إلى صاحب السمو حاكم الفجيرة، كتاباً عن التنوع الديني والتسامح بين الأديان.

حضر الاستقبال المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة وعدد من مسؤولي الفجيرة.وام





أخبار ذات صلة

Horizontal Ad

تغريدات


الإعلانات



الانستقرام

Vetical Ad