وزارة الاقتصاد وغرفة الفجيرة تعرفان بقطع غيار السيارات الأصلية والمقلدة

فى: الثلاثاء - فبراير 26, 2019      Print

نظمت وزارة الاقتصاد بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الفجيرة ورشة عمل بعنوان (قطع غيارالسيارات الأصلية والمقلدة) في مسرح الغرفة صباح اليوم بحضور سعادة كل من خليفة خميس مطر الكعبي رئيس مجلس ؟إدارة الغرفة وخالد محمد الجاسم مدير عام الغرفة وجمعة مبارك فيروز مدير إدارة الرقابة التجارية بوزارة الاقتصاد والمسؤولين بمكتب الوزارة في إمارة الفجيرة وعدد من العاملين بمراكز خدمات السيارات وعدد من الجمهور.

وأكد سعادة خليفة مطر الكعبي رئيس غرفة الفجيرة على أهمية تشديد الرقابة على مراكز بيع قطع غيار السيارات للحد من انتشار قطع الغيار المقلدة ودعا وزارة الاقتصاد لعرض لافتات في مراكز التسوق الكبرى ووكالات السيارات ومراكز الخدمات لتعريف المستهلكين بقطع الغيار الأصلية والمقلدة .

وقال الكعبي أن السلع والبضائع المقلدة في السوقالمحلية لها تأثيرات سلبية على الاقتصاد المحليإضافة إلى أضرارها بالمستهلك لاسيما قطع غيار السيارات لخطورتها على حياة الناس . وأثنى على جهود وزارة الاقتصاد ودورها الفاعل للحد من انتشار السلع والبضائع المقلدة.

والقى جمعة مبارك فيروز كلمة في بداية ورشة العملأشار فيها إلى أن وزارة الاقتصاد تولي أهمية للعمل وفق القوانين الرقابية بما فيها قوانين حماية الملكية الفكرية ورفع كفاءة الأجهزة الرقابية .

وأكد فيروز أن الوزارة بتوجيهات معالى المهندس سعيد بن سلطان المنصوري وزير الاقتصاد ، دأبت للعمل بشكل دائم على تحقيق هدفها لتمكين الممارسات التجارية السليمة وحماية المستهلك. وأشار ؟إلى أن جهود الدولة بالتعاون مع القطاع الخاص أثمرت في مكافحة الغش والتقليد للسلع المختلفة. وأشار إلى أن هنالك تعاون بين وزارة الاقتصاد ودوائر التنمية الاقتصادية والجمارك والشرطة في مكافحة الغش التجاري.

واستعرض السيد رؤوف الريس محاضر ورشة العمل كيفيية التفريق بين قطع غيار السيارات الأصلية والمقلدة موضحاً أن قطع الغيار الأصلية هي التيتقوم الشركة المصنعة للسيارة نفسها بتصنيعها،وأنها عادة تتواجد هذه القطع داخل توكيلاتالشركات وتحمل العبوات العلامة المائية الخاصةبشركة التصنيع، عادة ما تكون قطع الغيار الأصليةباهظة الثمن، لأنها قطع تنتجها الشركة الصانعةللسيارة عن طريقها مباشرة، وربما تنتجها شركةأخرى متخصصة في صناعة هذا النوع من قطعالغيار، ولكن حسب متطلبات الشركة المصنعةللسيارة. وأشار إلى أنه لا ينصح باستخدام قطع الغيار المقلدة مشيراً إلى أنها عادة ما تكون بمراكزالصيانة الغير معروفة، مبيناً أن هذه القطع ليس لهاأي ضمان، وهذا الأمر دليل كافي على انخفاضجودتها، وقام بعرض نماذج لقطع غيار السيارات الأصلية والمقلدة لعدد من شركات سيارات شهيرة . وقد دار نقاش من الحضور وقام مدير إدارة الرقابة التجارية بوزارة الاقتصاد ومحاضر ورشة العمل بالرد على أسئلتهم واستفساراتهم.





أخبار ذات صلة

تصفح مجلة الغرفة إلكترونيا

تغريدات


الإعلانات