أنت هنا: الرئيسيةتكنولوجيا 120 مليار دولار قيمة سوق الأمن الإلكتروني العالمي في عام 2017

120 مليار دولار قيمة سوق الأمن الإلكتروني العالمي في عام 2017 مميز

كتبه  الفجيرة برس نشر في تكنولوجيا الثلاثاء, 04 نيسان/أبريل 2017 08:46
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أحمد بايوني _     صحيفة الاقتصادية

أصبحت منطقة مجلس التعاون الخليجي على مدى العقد الماضي إقليما مكشوفا للهجمات الإلكترونية، وذلك بسبب تسارع انتشار الإنترنت وكثرة اختراقات الأجهزة المحمولة، ومن المتوقع أن تزيد شعبية تقنيات إنترنت الأشياء في عام 2017 لتزيد معها نسبة الانتهاكات والهجمات الإلكترونية على المناطق الحساسة والضعيفة في عالم تكنولوجيا المعلومات. لذلك بات من الضروري الاعتماد على تقنيات الحوسبة السحابية التي من شأنها أن تؤمن الحماية من التهديدات الأمنية التي تتعرض لها المؤسسات في منطقة الخليج خاصة في المملكة.
وتعتبر الهجمات الإلكترونية مسؤولة سنوياً عن اضطرابات واسعة النطاق وخسائر كبيرة في الإنتاجية والنمو، وعلى الرغم من اختلاف التقديرات العالمية في إحصاء تلك الخسائر، إلا أن الأرقام التي يتم الإبلاغ عنها بصورة روتينية تصل إلى مئات المليارات من الدولارات، لذلك من المتوقع أن تصل قيمة سوق الأمن الإلكتروني العالمي إلى أكثر من 120 مليار دولار في عام 2017، أي بزيادة قدرها 35 ضعفاً على مدى السنوات الـ 13 الماضية، حيث ستصل إلى أكثر من تريليون دولار تراكميا على مدى السنوات الخمس المقبلة بحسب شركة cyber security ventures لأمن المعلومات.
قال عبد الله سنان مدير قطاع الخدمات السحابية في مايكروسوفت العربية "مع تطور شكل التهديدات الإلكترونية المعاصرة تبقى ضرورة الأمن الإلكتروني أولوية لابد منها لمواكبة كل هذه التحديات، وبما أن التركيز ينصب على تقنيات إنترنت الأشياء القائمة على الحوسبة السحابية خلال السنوات القادمة، يجب أن نتوقع وجود زيادة تلقائية في عدد محاولات الجرائم الإلكترونية مع هذا التطور، وتوفر سحابة مايكروسوفت آجر بدورها مستويات عالية من الأمان سواء في مرحلة السكون أو العبور إلى مراكز المعلومات لدينا. وبغض النظر عن مستوى حجم المؤسسة أو طبيعتها يمكن لتقنيات مايكروسوفت آجر تصميم حلول أمنية من شأنها حماية المؤسسة والسماح لها بمواصلة العمل والنمو دون الوقوع في عوائق الانتهاكات الإلكترونية.
وتابع سنان "تكمن أهمية تأمين السحابة الإلكترونية في القدرة على حماية جميع النقاط الحساسة من أجهزة إنترنت الأشياء ومراكز المعلومات وتطبيقات إدارة العلاقات، والتحرك بشكل أسرع للكشف عن التهديدات من خلال استخدام مقياس الذكاء السحابي، والتعلم الآلي ومراقبة نوعية العمليات التي يقوم بها اسم المستخدم. وبهذا تتمكن المؤسسات من الحصول على رؤى قابلة للتنفيذ وسرعة الاستجابة وتأمين المستخدم وبياناته في أي وقت وأي مكان وعبر أي جهاز".
وأشار سنان إلى أن مايكروسوفت توفر حلول حماية متضمنة في أوفيس 365، ولنظام التشغيل ويندوز 10.
وأخيرا فإن العديد من الشركات في منطقة الشرق الأوسط غير مجهزة للدفاع ضد الهجمات الإلكترونية الكبرى، ووفقاً لبحث أجرته شركة سيمانتيك لأمن المعلومات، فإن أكثر من ثلثي المنظمات في المنطقة تفتقر إلى القدرات الداخلية لحماية أنفسهم من طرق التسلل المتطورة، إضافة إلی ذلك يعترف 70 في المائة من صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات داخل منطقة الشرق الأوسط بأنهم لا يمتلكون ثقة كاملة بسياسات الأمن الإلكتروني المتبعة داخل شركاتهم، لكن في الوقت ذاته تعي شركات الشرق الأوسط بالتحديات المتزايدة جراء الخطر الذي تفرضه الهجمات الإلكترونية، لذلك تسعى إلى توسيع إدارات تكنولوجيا المعلومات وتعزيز الوعي لدى الموظفين وأصحاب الأعمال، علماً أن التقديرات الحالية لقطاع الأمن الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط سيصل إلى 25 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة.
تم قراءته 1583 مره

رأيك في الموضوع

 

 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الفجيرة اليومية الالكترونية

و كافة الحقوق محفوظه ولا يجوز طباعة أي جزء من الموقع من دون موافقة خطية ، والآراء الوارده هنا لا تعبر عن رأي االصحيفة، والناشر لايتحمل أي مسؤولية مهما كانت تبعاتها ناشئة أو متصلة بمحتويات هذا الموقع

 

 

 

    المتواجدون الآن

    95 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

    اتصل بنا

    ص.ب: 738 الفجيرة - الإمارات العربية المتحدة

    هاتف: 2230000 9 971+

    ايميل: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

    twitter facebook