أنت هنا: الرئيسيةتكنولوجياالإمارات تبتكر.. قيمة مـضافة لرأس المال

الإمارات تبتكر.. قيمة مـضافة لرأس المال مميز

كتبه  الفجيرة برس نشر في تكنولوجيا الأحد, 18 شباط/فبراير 2018 09:58
قيم الموضوع
(0 أصوات)

انتهجت الإمارات نهجاً استراتيجياً في الابتكار جعلت منه قيمة مضافة لها وزنها في السياسات الحكومية والمجتمع والاقتصاد الوطني، الذي بات يركز أكثر على المعرفة والإبداع، وبالتالي أصبح الابتكار قيمة مضافة إلى رأس المال، وجعلت الإمارات الابتكار أحد المحاور الأساسية لرؤيتها 2021.


وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء ، حاكم دبي، رعاه الله، أطلق في أكتوبر 2014 «الاستراتيجية الوطنية للابتكار» التي تهدف لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم.


وتركز الاستراتيجية الوطنية للابتكار على 7 قطاعات وطنية لتحفيز الابتكار من خلالها هي: الطاقة المتجددة، النقل، التعليم، الصحة، المياه، التكنولوجيا، الفضاء.


وقال ناطق رسمي باسم صندوق محمد بن راشد للابتكار في تصريحات خاصة لـ«لبيان الاقتصادي» إن دولة الإمارات تحتل المرتبة الأولى على مستوى الدول العربية في مجال الابتكار، وإن التزام الإمارات المستمر وجهودها تجاه تعزيز ودعم الابتكار في النمو السريع يتجسد في تصنيف الدولة بمؤشر الابتكار العالمي.


وأضاف: «مع وتيرة التقدم المتسارعة والدعم الاستراتيجي الذي تقدمه الحكومة، نتوقع أن تُصنَّف الإمارات ضمن أفضل 10 دول مبتكرة في العالم بحلول عام 2021».

ويركز «صندوق محمد بن راشد للابتكار» على دعم نمو الشركات المحلية والعالمية في سبعة قطاعات رئيسية تتماشى مع استراتيجية الابتكار الوطنية في دولة الإمارات وهي الطاقة المتجددة، والنقل، والتعليم، والصحة، والمياه، والتكنولوجيا، والفضاء. كما يموّل الصندوق شركات من قطاعات الأعمال الأخرى التي يمكن أن تسهم بشكل بنّاء في دفع التقدم الاجتماعي والاقتصادي للدولة.

ويدعم الصندوق الشركات المختارة في الحصول على التمويل بتكاليف معقولة، من خلال توفير ضمان مدعوم من الحكومة وبالتالي تمكينها من التركيز على الابتكار من خلال العمل على تلبية احتياجاتها المالية، بحسب ما أفاد المتحدث.


مهمة عالمية
ولفت الناطق إلى أن مهمة صندوق محمد بن راشد للابتكارعالمية، وتهدف إلى تشجيع المبتكرين الأجانب على الانتقال إلى الإمارات وتسجيل أعمالهم محلياً في الدولة، حيث يمكن الاستفادة من هذه المواهب في بناء تجارب محلية متميزة وناجحة، واقتصاد معرفة قوي وتوفير فرص العمل، وتهيئة بيئة تشجع ثقافة الابتكار في جميع أنحاء الدولة.


وحول مزايا برنامج الابتكار الخاص بالصندوق، قال الناطق: «يوفر صندوق محمد بن راشد للابتكار تمويلات بقيمة ملياري درهم للشركات القائمة وتلك التي بدأت بتنفيذ فكرة المشروع، سواء كانت في الإمارات أو في الخارج.

ونحن نرى أنّه على التمويل أن يتخطى كونه مجرد استثمار ليتحول إلى أداة دعم تمكّن الشركات من خلال التدريب وتأمين الوصول إلى الأسواق وإيجاد حلول مناسبة للمشاكل والتحديات التي يفرضها واقع العمل اليوم.

ويطلب من مقدمي الطلبات المؤهلين تسجيل مشروعهم ملكية فكرية فردية أو خاصة بشركاتهم، ويجب أن تكون المرحلة الأولية للمشروع قد انطلقت بالفعل، ثم تتم مراجعة الطلبات من قبل لجنة من الاستشاريين العالميين والخبراء رفيعي المستوى».


خطة أراضي دبي
وتتكتم دائرة الأراضي والأملاك على خطة ابتكار تطويرية غير مسبوقة قد تجعلها « أذكى دائرة عقارية في العالم».


وظهرت ملامح تلك الخطة في أكتوبر الماضي بعدما اعتمدت تقنية «بلوك تشين»، بهدف ضمان المعاملات المالية، والتسجيل الإلكتروني لجميع العقود العقارية وربط أصحاب المنازل والمستأجرين بالجهات التي تتطلب فواتير عقارية.


وقال سلطان بطي بن مجرن مدير الأراضي والأملاك في دبي، إن الدائرة قطعت أشواطاً متقدمة على صعيد ابتكار أساليب وممارسات تخدم السوق العقاري وترتقي بأدائه عالمياً.


وأوضح أن التطبيقات التي طورتها وتعمل عليها الدائرة تواكب توجهات دبي لتصبح أذكى مدن العالم من جهة، ومن جهة أخرى، تصب في نهج الإمارة لبلوغ هدف إسعاد المتعاملين مع الدوائر الحكومية، وهم شريحة المستثمرين في السوق العقاري على صعيد اختصاص الدائرة.


ورصد البيان الاقتصادي أبرز التطبيقات المبتكرة وهي (الخريطة الاستثمارية ووسطاء دبي وإيجاري وايمارت وغيرها):


الأرشفة الذكية
ألغت الدائرة قسم السجلات، لتتحول بالكامل إلى نظام الأرشفة الذكية ووظفت أحدث التقنيات المتوافرة في هذا المجال، باستحداث نظام جديد للأرشفة الضوئية، لتتم من خلاله كل عمليات الأرشفة لجميع الملفات المتعلقة بالخدمات التي توفرها الدائرة.


ويقدم تطبيق وسطاء دبي، الذي يعمل على الأجهزة الذكية، معلومات عن الوسطاء والمكاتب المرخصة والمعتمدة من قبل دائرة الأراضي والأملاك.


وتم إطلاق مشروع الخريطة الاستثمارية (عقارات دبي عابرة للقارات)، من قبل مركز تشجيع وإدارة الاستثمار بدبي، بهدف خدمة المجتمع العقاري، حيث يعمل النظام على عرض المشاريع العقارية للمطورين، وتوفير معلومات عن العقارات والسوق العقارية لتداول العقارات من البداية إلى النهاية وتمثل الخريطة الاستثمارية، سوقاً عقارياً ذكياً، يسمح بإتمام عمليات عرض وبيع العقارات من البداية إلى النهاية، باستخدام متصفحات الإنترنت والأجهزة الذكية من أي بقعة في العالم.


سوق عقاري إلكتروني
أما سوق دبي العقاري الإلكتروني «إيمارت» فهو بوابة إلكترونية لعرض العقارات للبيع والتأجير في إمارة دبي، تحت مظلة دائرة الأراضي والأملاك بدبي. ويتيح «إيمارت» الفرصة للراغبين من الملاك والمطورين والوسطاء العقاريين لعرض عقاراتهم للبيع المباشر أو المزاد الإلكتروني، بهدف تسهيل عملية البيع وتحقيق أعلى سعر ممكن من خلال استقطاب أكبر عدد من المستثمرين والمهتمين بالقطاع العقاري في دبي من جميع أنحاء العالم.


ويتيح نظام أمين التسجيل العقاري، لعدد من المكاتب المعتمدة لدى دائرة الأراضي والأملاك بدبي، تسجيل الإجراءات العقارية الرئيسة، وذلك من خلال مواقع وفروع متعددة، تعمل خارج ساعات وأيام عمل دائرة الأراضي والأملاك بدبي.


وهناك أيضاً مركز فض المنازعات الإيجارية، الذي يمثل منظومة قضائية مختصة ومتكاملة تختص بإدارة ومتابعة المنازعات الإيجارية وتطوير إجراءات البت بها، من خلال آلية سريعة. والذي أطلق بنجاح تطبيق (القاضي الذكي). ومركز فض المنازعات الإيجارية، هو أداة ذكية، وتزود الجهات الرسمية بإحصاءات دقيقة عن نوع وطبيعة حالات النزاعات الإيجارية، وكذلك مؤشرات أداء العمل ضمن المركز.


وأطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي أخيراً نسخة جديدة من نظام «تراخيصي»، الذي يتيح لجميع الشركات العقارية تقديم الخدمات الخاصة بالتراخيص أو التصاريح العقارية أو بطاقات الوسطاء ليسهم في توفير كثير من الوقت والجهد على الشركات العقارية، كما يساعدها على إنجاز معاملاتها بأسرع وقت ممكن من دون الحاجة إلى مراجعة مكاتب دائرة الأراضي والأملاك في دبي. ويتيح أيضاً لمكاتب الوساطة العقارية ولجميع الوسطاء العقاريين العاملين في الإمارة إنجاز معاملاتهم بالكامل.


ابتكارات مصدر
وأكدت شركة مصدر لـ«البيان الاقتصادي» مساهمتها القوية في تعزيز الابتكار في التقنيات النظيفة، من خلال نشر أحدث التقنيات على نطاق واسع وتوفير حلول مجدية تجارياً للتحديات العالمية المتعلقة بالاستدامة.


وتنفذ شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) 7 ابتكارات في قطاع الطاقة المتجددة منذ العام الماضي.


وذكرت شركة مصدر أن أول مشاريعها الابتكارية التي انطلقت العام الماضي تمثل في المرحلة الأولى من المرحلة الثالثة من مشروع مجمع الشيخ محمد بن راشد للطاقة الشمسية بقدرة 800 ميغاواط، التي سيتم تسليمها قريباً بعد عمل استغرق أكثر من عام ونصف العام.


أما المشروع الثاني الابتكاري فيتمثل في محطة «هاي وند» في أسكتلندا وهي أول محطة رياح بحرية عائمة على مستوى تجاري في العالم وتم إطلاقها رسمياً في أكتوبر الماضي ، بقدرة 30 ميغاواط تكفي لتوفير الطاقة لنحو عشرين ألف منزل.


ويتمثل المشروع الابتكاري الثالث في مشروع أكبر محطة طاقة شمسية كهروضوئية عائمة في العالم، حيث أبرمت الشركة اتفاقين مع شركة الطاقة الإندونيسية PT Pembangkitan Jawa-Bali وتغطي المحطة البالغة قدرتها الإنتاجية 200 ميغاواط مساحة 270 هكتاراً على سطح مياه سد «سيراتا» في مقاطعة جاوة الغربية بإندونيسيا.


وتعد شركة «مصدر» الممول الرئيسي لمركز «ابتكار هندسة الجرافين» في جامعة مانشستر للمساهمة في تسويق المنتجات والتقنيات المصنوعة من مادة الجرافين، ويضطلع معهد مصدر في أبوظبي بإجراء بحوث رائدة في مادة الجرافين المستخدمة في مجموعة من تطبيقات التكنولوجيا النظيفة، بما في ذلك أغشية خاصة لتحلية مياه البحر.


تحويل النفايات
ومن المشاريع الابتكارية لمصدر مشروع «شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة» بالشراكة مع شركة الشارقة للبيئة «بيئة» لتكون أول منشأة لتحويل النفايات إلى طاقة في دولة الإمارات.

وسوف تسهم المنشأة في تمكين إمارة الشارقة من تحقيق هدفها لتحويل النفايات بنسبة 100% من المكبات بحلول العام 2020، وكذلك مساعدة دولة الإمارات على تحقيق هدفها لعام 2021 بشأن تحويل النفايات الصلبة بنسبة 75% من المكبات. ويجري العمل حالياً على تطوير المنشأة، وسوف تعمل حين اكتمالها على معالجة أكثر من 300 ألف طن من النفايات البلدية الصلبة سنوياً لتوليد 30 ميجاواط من الطاقة.


وعملت «مصدر» على تطوير وابتكار مشاريع طاقة متجددة تحت مظلة «صندوق الشراكة بين الإمارات ودول البحر الكاريبي للطاقة المتجددة»، الذي تم الإعلان عنه بقيمة 50 مليون دولار في يناير 2017.


النقل المستدام
كما أطلقت مصدر أنظمة للنقل المستدام الذي يعتمد على الطاقة الكهربائية، وأعلنت عن مسابقة عالمية تشمل شركات رائدة عالمياً في قطاع التنقل لتصميم المرحلة التالية من شبكة النقل المستدام التي تخدم «مدينة مصدر» إضافة إلى الحافلة المستدامة التي تعمل بالطاقة الكهربية، كما أبرمت شراكة مع «تويوتا» و«الفطيم للسيارات» و«أدنوك» و«إير ليكويد» للبحث في جدوى المركبات العاملة بخلايا وقود الهيدروجين.


وأسست مصدر مدينة حضرية مبتكرة تعد أحد أكثر المجتمعات الحضرية استدامة في العالم، تتضمن مجمعاً متنامياً منخفض الكربون وقائم على التقنيات النظيفة، ومنطقة حرة، ومنطقة سكنية، ومطاعم ومتاجر تجزئة، ومنتزهات خضراء.

استثمارات
استثمرت «مصدر» في مشاريع الطاقة المتجددة بلغت قيمتها الإجمالية 8.5 مليارات دولار وتبلغ حصة «مصدر» في هذه الاستثمارات 2.7 مليار دولار.

وتغطي مشاريع «مصدر» للطاقة المتجددة كلاً من دولة الإمارات، والأردن، وموريتانيا، ومصر، والمغرب، والمملكة المتحدة، وألمانيا، وإسبانيا، وصربيا. وتبلغ القية المخصصة للاستثمار على مدى السنوات الخمس المقبلة 4 مليارات درهم، ويبلغ إجمالي قدرة الطاقة الكهربائية الناتجة عن تلك المشاريع التي منها ما دخل حيز التشغيل ومنها ما يزال قيد التطوير قرابة 3 غيغاواط. وتشغّل الشركة عملياتها ضمن نحو 22 دولة حول العالم.


المصارف
يعتبر القطاع المصرفي أحد أهم القطاعات المساهمة بفاعلية في مسيرة الابتكار والتطور التكنولوجي، في الإمارات، حيث يتجه عدد متزايد من البنوك نحو تبني عدد أكبر من القنوات الرقمية، الأمر الذي يساعد بدوره على ابتكار منتجات أكثر قرباً من متطلبات العميل، وبالتالي يدفع البنوك الإماراتية إلى الاستفادة من تلك الفرص الاستثنائية لقيادة قطاع الخدمات المصرفية في المنطقة.


وقال عارف الرملي، رئيس الخدمات المصرفية الإلكترونية والابتكار في بنك المشرق إن القطاع المصرفي في الإمارات هو من أهم القطاعات الحيوية، وذلك لدوره في تقديم أفضل الحلول والخدمات المصرفية المبتكرة والمتطورة، مشيراً إلى حرص المؤسسات المالية على مواكبة التطور المتسارع في الدولة.


وأضاف: «تعتبر البنوك الإماراتية من أول بنوك المنطقة والعديد من أسواق العالم في الابتكار الرقمي والتقني، بفضل المناخ المصرفي والمالي في الدولة الذي أسهم كثيراً في مسيرة الابتكار والتطور التكنولوجي، من خلال مبادراته التقنية التي سلمت العميل دفة القيادة في تعاملاته المصرفية من جهة، وحفزت باقي القطاعات على الارتقاء بخدماتها وتقديمها بكفاءة عالية من جهة أخرى. ويعد الدافع الرئيسي وراء مبادرات الابتكار في البنوك هو الاستمرار في تقديم أفضل المنتجات والخدمات وتحويل المعاملات المصرفية التقليدية للعملاء إلى معاملات ذكية من خلال أحدث المنصات والتقنيات، كما أن مبادرة الحكومة الذكية أكدّت أنه بإمكان الحكومة أن تحفز كل الجهات على الارتقاء بالخدمات وتقديمها بكفاءة عالية».


واقع ملموس
قال فينود كريشنان، رئيس قسم الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى أمازون لخدمات الإنترنت (AWS)، إن نهج الابتكار تحول إلى واقع ملموس في الإمارات، التي أعطت الأولوية لاعتماد تكنولوجيات الجيل الجديد على نطاق واسع، حيث باتت الدولة مركزاً رائداً ومحطة انطلاق متميزة للشركات المبتكرة التي طورت نفسها من أجل خدمة العملاء في المنطقة وخارجها.

وأضاف: «تلعب الحوسبة السحابية دوراً محورياً في تمكين الشركات من الابتكار والتطوير، حيث تتيح للشركات إمكانية الوصول إلى التخزين والحوسبة وقاعدة البيانات وغيرها من التقنيات على أساس نموذج الدفع بحسب الاستخدام من أي مكان في العالم، وهو ما أدى إلى قيام الشركات الصغيرة والمتوسطة، ولا سيما الشركات الناشئة في دولة الإمارات، باعتماد تقنيات الحوسبة السحابية بشكل متسارع».

وأضاف: إن التحول الرقمي والابتكار يعتبران عنصرين متلازمين. وفي الواقع، تتجسد الركائز الرئيسية للتحول الرقمي في الابتكار والمرونة، وهو ما توفره الحوسبة السحابية بشكل كبير. دبي - البيان


14
يعمل «معهد مصدر» التابع لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا نواة «مدينة مصدر» على تحفيز البحث وتطوير التقنيات المبتكرة، التي تدعم الاستراتيجية الوطنية للابتكار بدولة الإمارات، وحصل المعهد منذ تأسيسه، على 14 براءة اختراع في الولايات المتحدة الأميركية، ونشر 1500 مقال بحثي في مجلات علمية، وقدم أكثر من 140 كشف اختراع، وسهّل تأسيس 5 شركات تكنولوجية ناشئة، وبلغت قيمة العقود البحثية الممولة في «معهد مصدر» مؤخرا نحو 80 مليون دولار، بالتعاون مع أكثر من 50 مؤسسة يتواجد نصفها في الإمارات. أبوظبي - البيان


عيسى كاظم: برنامجان للتكنولوجيا التنظيمية والتأمين

قال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، إن المركز بصدد إطلاق برنامجين جديدين في العام الحالي، ضمن جهوده الرامية إلى دعم وتعزيز جهود الابتكار في دولة الإمارات، مضيفاً أن البرنامجين سيركزان على التكنولوجيا التنظيمية وتكنولوجيا التأمين.


وأضاف لـ«البيان الاقتصادي»: «ملتزمون بنشر ثقافة الابتكار باعتبارنا مركزاً مالياً رائداً في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، علاوة على توفير أطر تنظيمية متجددة من شأنها تمكين الشركات العاملة في هذا القطاع المتنامي من أداء دورها في رسم ملامح مستقبل صناعة التمويل».


وتابع: «قطعنا بالفعل خطوات كبيرة في هذا المجال، حيث أصبح لدينا اليوم منظومة شاملة للتكنولوجيا المالية مدعومة بمجموعة عناصر مساندة تشمل تراخيص اختبار الابتكار والتكاليف المنافسة وبيئة عمل حيوية لدعم وتمكين شركات التكنولوجيا المالية ورواد الأعمال».


مكانة
وقال كاظم: «نجحت دبي خلال السنوات القليلة الماضية، في تحقيق مكانة عالمية مرموقة على مستويات عدة، وعلى مستوى القطاع المالي على وجه التحديد، لا سيما في ضوء انضمامها إلى قائمة المراكز المالية العشرة الأولى في العالم لتضع نفسها ومعها مركز دبي المالي العالمي في مكانة مراكز مالية عريقة مثل لندن ونيويورك وهونغ كونغ وسنغافورة، إضافة إلى تصنيف الإمارة مؤخراً ضمن أهم عشر مدن عالمية للتكنولوجيا المالية على وجه التحدي».


وأوضح أن نجاح دبي يعود بشكل رئيس إلى تطورها المستمر والجهود الكبيرة، التي تبذلها الحكومة لتمكين الابتكار في قطاع الخدمات المالية وتبني التكنولوجيا والتشجيع عليها من خلال مبادرات عدة، من ضمنها استراتيجية «دبي الذكية»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحفيز المؤسسات على تبنّي الابتكار التكنولوجي، أضف إلى ذلك الاستراتيجية الوطنية للابتكار وخطة دبي 2021 التي تهدف جميعها إلى إيجاد بيئة حافزة للابتكار».


وأضاف: إن برنامج مسرع التكنولوجيا المالية «فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي» أسهم في تسهيل التعاون بين شركات التكنولوجيا المالية والمؤسسات المالية الرائدة وتأسيس قناة مفتوحة تسمح بتبادل المعرفة والخبرات في تطوير المنتجات وتعظيم منافعها وأهميتها، وقد أنهينا مؤخراً الدورة الأولى من هذا البرنامج، وحظيت باستجابة كبيرة من قِبل المشاركين والشركاء الرسميين.


وتوقع محافظ مركز دبي المالي العالمي، أن يسهم الصندوق المتخصص بقطاع التكنولوجيا المالية بقيمة 100 مليون دولار أميركي، والذي تم تأسيسه في نهاية العام الماضي في إطلاق العنان للطاقات الكامنة لدى أصحاب الأفكار الخلاّقة في دبي وتسهيل تأسيس ونمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة الواعدة وشركات التكنولوجيا المالية الناشئة لتصبح من كِبار اللاعبين في صناعة الخدمات المالية مستقبلاً.


سوق أبوظبي العالمي يعزز التكنولوجيا المالية

يسير سوق أبوظبي العالمي بخطي حثيثة وثابته نحو تعزيز الابتكار في التكنولوجيا المالية في الدولة والمنطقة، ما يعزز مكانة الإمارات مركزاً عالمياً للابتكار والمعرفة.


وقبل شهرين من نهاية العام الماضي، أعلن السوق عن إطلاقه لمبادرتين رائدتين تتمثلان بإطلاق مركز ابتكار التكنولوجيا المالية التابع للسوق، جنباً إلى جنب مع الإعلان عن دخول أول شركاء المركز «بلج آند بلاي»، وهي أكبر شركة لمسرعات الشركات الناشئة.


وتهدف هاتان المبادرتان لدفع عجلة تطوير ابتكارات التكنولوجيا المالية ودعم الكفاءات المميزة في هذا المجال، إضافة إلى تعزيز فرص التعاون بين مختلف الجهات المعنية في القطاع وتسهيل الاستثمار. ولا يقتصر الأثر المترتب على هذه المبادرات في تنمية وتطوير الخدمات المالية في أبوظبي فحسب، بل يتعداه ليشمل المنطقة بمجملها.


وسيتم إطلاق مركز ابتكار التكنولوجيا المالية التابع لسوق أبوظبي العالمي خلال النصف الأول من العام الجاري، ومن المتوقع أن يتحول إلى وجهة إقليمية لرواد قطاع الخدمات المالية، حيث يمكنهم الاجتماع والتواصل وتبادل الأفكار والتعاون مع بعضهم ضمن منظومة عمل تفاعلية تدعم الابتكار.


وسيحتضن المركز الجديد مساحات عمل تشاركية للشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا المالية، ما يلبي احتياجات المؤسسات المالية والمستثمرين والشركاء، كما سيوفر المركز أحدث المرافق والخدمات لاستضافة الفعالية والاجتماعات. ويتمحور عمل المركز حول برنامج مسرعات عمل الشركات الناشئة، الذي يهدف لجذب ودعم روّاد الأعمال الناشطين في هذا القطاع من مختلف أنحاء العالم وتمكينهم من تطوير وتطبيق ابتكاراتهم وحلولهم في المنطقة.

 


وسيرحب مركز ابتكار التكنولوجيا المالية التابع لسوق أبوظبي العالمي بالشركات الناشئة التي تركّز على مواضيع الذكاء الاصطناعي ونظام التعاملات الرقمية «البلوك تشين» والبيانات الحيوية وحلول الدفع الإلكتروني والتقنيات التنظيمية، وغيرها من المواضيع التحولية التي تسهم في رسم معالم جديدة للقطاع وتحويل مفهوم الخدمات المالية في المستقبل.
مؤشر دبي للابتكار يشدد على تحسين المهارات الإبداعية للموظفين

البيان

تم قراءته 98 مره

رأيك في الموضوع

 

 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الفجيرة اليومية الالكترونية

و كافة الحقوق محفوظه ولا يجوز طباعة أي جزء من الموقع من دون موافقة خطية ، والآراء الوارده هنا لا تعبر عن رأي االصحيفة، والناشر لايتحمل أي مسؤولية مهما كانت تبعاتها ناشئة أو متصلة بمحتويات هذا الموقع

 

 

 

    المتواجدون الآن

    97 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

    اتصل بنا

    ص.ب: 738 الفجيرة - الإمارات العربية المتحدة

    هاتف: 2230000 9 971+

    ايميل: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

    twitter facebook