أنت هنا: الرئيسيةآخر الاخبارحاكم الفجيرة يستقبل وفد بنغلاديــش المشارك في الأولمبياد الخاص

حاكم الفجيرة يستقبل وفد بنغلاديــش المشارك في الأولمبياد الخاص مميز

كتبه  الفجيرة اليومية نشر في أخبار الأربعاء, 14 آذار/مارس 2018 06:45
قيم الموضوع
(0 أصوات)

استقبل صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة - في قصر سموه بالرميلة ظهر أمس - معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع رئيسة لجنة الإرث والمجتمع التابعة للجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص، والوفد المشارك في الألعاب الإقليمية للأولمبياد من أصحاب الهمم من جمهورية بنغلاديش. ورحب صاحب السمو حاكم الفجيرة بالوفد الرياضي.. متمنيا لهم طيب الإقامة في الإمارة والتوفيق في بطولة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص التي تستضيفها العاصمة أبوظبي حتى 22 مارس الجاري.

واستمع سموه إلى شرح موجز حول أبرز الفعاليات التي ستنفذ في الأولمبياد الخاص والفرق المشاركة.. متمنيا للفريق الزائر لإمارة الفجيرة طيب الإقامة. حضر اللقاء محمد سعيد الظنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة، وسالم الزحمي مدير مكتب ولي عهد الفجيرة، وسعيد السماحي رئيس اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص في الفجيرة، وأعضاء اللجنة المنظمة والوفد الرياضي.

حدث تاريخي

وتحت رعاية سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، التقى الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية الوفود الرياضية من جمهورية باكستان الإسلامية وجمهورية الفلبين، المشاركة في الحدث.

وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي - في تصريح له بهذه المناسبة - أن استضافة إمارة أبوظبي دورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص، حدث تاريخي يسجّل كإضافة مهمة في مجال الرياضة الإماراتية، منوهاً إلى أن أبوظبي هي أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف هذه الفعالية المتميزة، لتستقطب أكثر من 7 آلاف رياضي من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية المنتمين لأكثر من 170 دولة حول العالم.

مكانة مرموقة

وقال سموه: إن شرف استضافة دورة الأولمبياد الخاص، يأتي تأكيداً وبرهاناً على المكانة المرموقة والمنزلة العالية التي تتمتع بها الإمارات في دعم المشاريع الإنسانية، وصقل المواهب الرياضية وتشجيع الأبطال من أصحاب الهمم، باعتبارهم شريحة أصيلة من مجتمع الإمارات قادرة ومحبة للوطن والقادة على العطاء وتحقيق الإنجازات.

ونوه سمو ولي عهد عجمان، إلى أن هذه الاستضافة تحظى بدعم القيادة الرشيدة، في ظل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات والجماهير الرياضية الوفية التي تعتبر الأساس في تحقيق الإنجازات والنجاحات في مجال الرياضة الإماراتية، والدافع الحقيقي للاستمرار في بذل الجهود، والسعي الحثيث لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة منارة دولية بارزة، تستقطب كل المواهب الرياضية العالمية.

فرصة عظيمة

وأضاف سموه أن دورة الالعاب وإقامتها في إمارة أبوظبي فرصة عظيمة لتحقيق التقارب العربي والدولي بين المنتخبات المشاركة من أكثر من 170 دولة، وبرهان على أن أرض الإمارات حاضنة لكل الشعوب والثقافات الإنسانية، بناء على مبادئ التسامح والانفتاح التي تأسست عليها الدولة وزرعها القادة الكرام في نفوس أبناء وبنات هذا الوطن الحبيب.

وقدم سمو ولي عهد عجمان الشكر والتقدير والامتنان إلى القيادة الرشيدة على دعمها المتواصل للرياضة الإماراتية، وإلى المسؤولين ومنظمي الأولمبياد الخاص، وعلى رأسهم سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان الرئيس الفخري للمنظمة، ومعالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع رئيسة لجنة الإرث والمجتمع التابعة للجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس إدارة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وإلى الأبطال الرياضيين من أصحاب الهمم والجمهور الرياضي الوفي الذي قدم الدعم وما زال للرياضيين في مختلف المجالات.

حدث مميز

وتمثل الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص حدثاً مميزاً على مستوى المنطقة، وستساهم في تعزيز استعدادات أبوظبي لاستضافة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وتدعم أبوظبي قيم الأولمبياد الخاص في الوحدة والتضامن والإدماج، من خلال تصميم وتنظيم برامج وفعاليات ذات صلة على المدى البعيد، وستتاح الفرصة للجميع للمشاركة من خلال العمل التطوعي والمشاركة في برامج وأنشطة الأولمبياد الخاص أو الحضور كمشاهدين، كما أنها تسلط الضوء على جهود دولة الإمارات بدعم أصحاب الهمم محلياً وإقليمياً وعالمياً.

ترحيب بالوفود

وفي بداية اللقاء رحب الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي بوفدي باكستان والفلبين اللذين تستضيفهما إمارة عجمان لمدة 3 أيام، لاطلاعهما على ثقافة وتاريخ الإمارة من خلال برنامج فعاليات عديدة، تتضمن زيارات إلى مواقع سياحية، إضافة إلى ورش عمل وفرص للرياضيين للحديث عن تجاربهم أمام طلاب المدارس، في مسعى لتغيير النظرة المجتمعية تجاه الأشخاص من ذوي الإعاقة الفكرية والتركيز على أهمية اندماجهم في المجتمع. وأكد أن إمارة عجمان تفتح ذراعيها لكل المواهب الرياضية وتقدم الدعم الرياضي وتشجع على تحقيق الإنجازات وبذل الجهود الطيبة لتصبح الإمارة رمزاً حيوياً في مجال الرياضة وتتبوأ مكانة مرموقة على الصعيد الرياضي.

عناية خاصة

وقال الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي، إن هذه الدورة تحظى بعناية خاصة من القيادة الرشيدة، مشيراً إلى أن استضافة الأولمبياد الخاص تعتبر دعوة لكل أفراد المجتمع، ورسالة لهم بأن الرياضة هي وسيلة تجمع بين الجميع وما بين المتعة والتعاون والتآلف وبين البناء الصحي السليم، لذلك علينا جميعاً مشاركتهم في ألعاب الأولمبياد الخاص المتميزة، التي تحثنا على اتخاذ الرياضة أسلوب حياة تعكس جوهر الإنسان وعطائه. ونوه إلى أن دولة الإمارات تحظى بمكانة مرموقة على الساحة الدولية في مجال العناية بالألعاب الإقليمية، وأن استضافتها للدورة التاسعة تعد الخطوة الأولى لتمكين الرياضيين وجميع أفراد المجتمع في الدولة والمنطقة للمشاركة فيها، ولتصبح مدينة أبوظبي أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، مما يعزز دورها القيادي في المحبة والتسامح والسلام وخاصة ونحن في عام زايد.

مرحلة جديدة

وقالت معالي حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع، رئيس لجنة الإرث والمجتمع التابعة للجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص، إن وصول الوفود المشاركة في الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص إلى أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، يمهد لمرحلة جديدة في مسيرتنا، لتعزيز مكانة الإمارات كإحدى الدول الرائدة في نشر ثقافة المشاركة المجتمعية في الأحداث الإنسانية على مستوى الإمارات والعالم.

وأعربت عن ثقتها في أن برنامج المدن المضيفة سيحقق أكثر من هدف، لتصبح دولة الإمارات على خارطة الدول الأكثر دعماً لأصحاب الهمم بشكل عام، ولذوي الإعاقة الذهنية بشكل خاص، وسيعكس من جهة أخرى صورة الإمارات الثقافية والتراثية في العالم عبر إتاحة الفرصة للوفود بالاطلاع على تاريخ ومعالم كل إمارة على حدة، والتعرف على الخطط المستقبلية التي تنتهجها في عملية تنمية المجتمع ودمج أصحاب الهمم.

تبادل ثقافي

يساعد برنامج المدن المضيفة على تحقيق التبادل الثقافي بين الإمارات والبلدان الممثلة بالوفود المشاركة، كما يسهم في تعزيز وعي الجمهور بأهمية هذه الألعاب الخاص بأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية، وفي تحقيق رؤية الإمارات لدمج أصحاب الهمم في المجتمع.

عبدالله القاسمي يستقبل وفدي الأولمبياد الخاص والسريلانكي

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة قبل ظهر أمس، وفدي اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، والوفد السريلانكي المشارك في دورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص وذلك في مكتب سمو الحاكم.

ورحب سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي بالوفدين من ضيوف الإمارة، مشيراً إلى الجهود التي تقدمها إمارة الشارقة بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لدعم أصحاب الهمم، وفق خططٍ مرسومةٍ واستراتيجية ثابتة عملت عليها الإمارة منذ وقت طويل.

وأثنى سموه على الجهود الكبيرة للشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، منذ إنشاء المدينة في العام 1978م، وبأنشطتها وفعالياتها المتنوعة التي ساهمت في توفير مكانٍ متميز يجد فيه ذوو الإعاقة كل التجهيزات المناسبة لهم، ما يعمل على تعليمهم وتطوير مواهبهم تعزيز قدراتهم وتسهيل اندماجهم في المجتمع.

استمرار الدعم

وأكد سموه على استمرار دعم إمارة الشارقة لكافة أنشطة أصحاب الهمم، مشيراً إلى أن الشارقة تعمل بكل جهد لإنجاح استضافتها للألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر 2019، بما تملكه من خبراتٍ كبيرة، وكوادر خبيرة في مجال دعم وتطوير ألعاب ورياضات الأشخاص ذوي الإعاقة.

وتمنى سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة طيب الإقامة للوفد السريلانكي، والتوفيق في المنافسات التي تستضيفها إمارة الشارقة للأولمبياد الخاص في الفترة من 17 إلى 22 مارس الجاري.

شكر وتقدير

من جانبه قدم بيتر ويلير المدير التنفيذي لأولمبياد أبوظبي 2019، شكره وتقديره إلى سمو نائب حاكم الشارقة على حسن الاستقبال، مشيراً إلى جهود الشارقة المستمرة منذ عقود في دعم وترقية ذوي الإعاقة في مختلف المجالات، خاصة الرياضة، ما يعمل على دعمهم وتحفيزهم للمشاركة وتطوير مستوياتهم الأمر الذي يعود عليهم بالنفع والفائدة.

حضر اللقاء إلى جانب سمو نائب حاكم الشارقة، الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس لجنة إمارة الشارقة المشاركة في دورة الأولمبياد الخاص، وميشيل خوان المستشار التنفيذي لدورة ألعاب الأولمبياد الخاص العالمية، ومنى عبد الكريم مديرة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وعدد من المسؤولين في المدينة وسريلانكا.

مجموعة الفهيم راعٍ رسمي للحدث

أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص، عن شراكتها مع مجموعة الفهيم الإماراتية التي ستكون ضمن قائمة الرعاة الرسميين للحدث الرياضي والإنساني الأكبر في العالم، وذلك خلال حفل التوقيع الذي أقيم أمس في أبوظبي. ومن خلال هذه الاتفاقية، ستتولى مجموعة الفهيم العائلية توفير 85 سيارة، وذلك لاستخدامها في تنقلات أعضاء اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص ورؤساء الوفود وكبار الشخصيات والضيوف الفخريين خلال دورة الألعاب الإقليمية التي تستمر على مدار الألعاب، وذلك من 17 إلى 22.

حفل التوقيع

وشهد حفل التوقيع الذي أقيم في فندق فيرمونت باب البحر أبوظبي، حضور كل من محمد عبدالله الجنيبي رئيس اللجنة العليا لاستضافة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، وبيتر ويلر الرئيس التنفيذي لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في أبوظبي 2019، وأحمد عبدالجليل الفهيم، رئيس مجلس مجموعة الفهيم، وفرانك برنثالر الرئيس التنفيذي لقطاع المركبات في مجموعة الفهيم.

وفي تصريح له خلال توقيع العقد، قال الجنيبي: «يقدم الرعاة الرسميون دعماً كبيراً لدورة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص ولهم دور بالغ الأهمية في تنظيم الحدث وتعزيز أسس التضامن والمشاركة المجتمعية،».

دبي تستضيف وفود هونغ كونـــــــــــغ وماكاو وتايبيه الصينية

استقبلت إمارة دبي وفود ثلاث دول مشاركة في دولة الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص، التي تنظمها العاصمة أبوظبي خلال الفترة من 14 إلى 22 مارس الجاري، تمهيداً للألعاب العالمية أبوظبي 2019، وذلك ضمن برنامج المدن المضيفة، حيث تستضيف إمارة دبي وفوداً من كل من هونغ كونغ، وماكاو، وتايبيه الصينية.

ويستهدف برنامج المدن المضيفة مشاركة الإمارات السبع في مبادرة موحدة، لتعزيز الوعي حول قدرات أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية على الاندماج في الحياة اليومية للمجتمع، كما يتيح الفرصة لجميع المشاركين وعائلاتهم، لاستكشاف الجوهر الحقيقي لدولة الإمارات.

أنشطة ثقافية

وستتواصل الفعاليات في إمارة دبي خلال الفترة من 12 - 15 مارس الجاري، وستتضمن العديد من الزيارات للاطلاع على مختلف معالم دبي الحديثة وجولة في برواز دبي، بالإضافة إلى ورش عمل وبعض الفعاليات الفنية والتراثية وإتاحة المجال أمام الرياضيين للحديث عن تجاربهم خلال غدائهم مع طلاب مدرسة جميرا للبكالوريا، وبعض الأنشطة الرياضية مع فريق «أنجل وولف»، في إطار الجهود المبذولة لتغيير النظرة المجتمعية تجاه أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية، والتركيز على أهمية اندماجهم في المجتمع.

كما ستتعرف الوفود على تراث دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال حفل عشاء تقليدي بتنظيم الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بالشراكة مع شرطة دبي، وهيئة دبي للثقافة والفنون في حصن الفهيدي - متحف دبي.

بيئة مؤهلة

من جانبها، أكدت الدكتورة آمنة المازمي، مدير إدارة السياسات والاستراتيجيات للتنمية الاجتماعية بالإنابة في المجلس التنفيذي لإمارة دبي، جاهزية الإمارة لاستقبال الوفود وفق أعلى المستويات، انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وبما يحقق أهداف برنامج المدن المضيفة، وإبراز مكانة دبي كبيئة مؤهلة لاستيعاب ودمج أصحاب الهمم، وبما يعكس الوجه الحضاري للدولة، ويؤكد تميزها من خلال استضافة وتنظيم أكبر وأهم البطولات الرياضية العالمية.

الوفود تزور معالم رأس الخيمة السياحية

تابعت وفود النمسا وبلجيكا وروسيا زيارة المناطق المختلفة في إمارة رأس الخيمة، وذلك ضمن برنامج المدن المضيفة الذي تنفذه لجنة المجتمع وإرث الألعاب العالمية التابعة للجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص في أبوظبي، تحت إشراف وزارة تنمية المجتمع وبالشراكة مع المجالس التنفيذية في الحكومات المحلية.

وتحظى الوفود الزائرة بالاهتمام والرعاية والمتابعة من اللجنة المحلية في الإمارة برئاسة راشد الخاطري، مدير التشريفات بديوان صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، حيث تم توفير جميع المعطيات المطلوبة لدعم نجاح الجولة الحالية في المناطق الأثرية والسياحية في رأس الخيمة.

تقدير كبير

وحظيت الزيارات التي تمت أمس إلى متحف رأس الخيمة ومسجد محمد بن سالم وقرية شمل التراثية، بتقدير كبير من المشاركين، تعبيراً عن الإعجاب بالمستوى الكبير من الترتيبات للفعاليات المختلفة التي تجسد التراث الوطني الإماراتي، كما حازت الأكلات الشعبية في أحد مطاعم الإمارة الشعبية، درجة كبيرة من الإعجاب في إعداد الوجبات الشعبية على نحو أشاع حالة من السعادة.

وأكد راشد الخاطري، مدير التشريفات بديوان صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، رئيس اللجنة المحلية، أن الدعم والاهتمام من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، للفعاليات الوطنية والرياضية من الأسباب المهمة في تحقيق الأهداف المنشودة.

برنامج حافل لوفد سيريلانكا

أوضح الدكتور طارق بن خادم، رئيس لجنة إمارة الشارقة لبرنامج المدن المضيفة، أن اللجنة أعدت اللجنة برنامجاً حافلاً لوفد سيريلانكا الذي تستضيفه الإمارة خلال الفترة من 13 إلى 15 مارس الجاري، وذلك حرصاً منها على المشاركة الفاعلة التي تدعم رؤية واستراتيجية دولة الإمارات بدمج ذوي الإعاقة في البيئة المجتمعية بما يحقق رفعة مكانتها بين دول العالم».

وأكد بن خادم أن «برنامج المدن المضيفة» يعد من أهم البرامج التي تنفذها لجنة المجتمع وإرث الألعاب العالمية التابعة للجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص في أبوظبي تحت إشراف وزارة تنمية المجتمع، وبالشراكة مع المجالس التنفيذية بالحكومات المحلية في كافة إمارات الدولة، مشيراً إلى أنه يعد عنصرا أساسيا ضمن البرامج المصاحبة لفعاليات الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 الذي سيقام في أبوظبي، ما سيساعد على تحقيق التبادل الثقافي بين الإمارات والبلدان الممثلة بالوفود المشاركة.الشارقة - البيان الرياضي

مارادونا يحتفي بوفد بنغلاديش

توجه وفد الألعاب الإقليمية للأولمبياد من أصحاب الهمم من بنغلاديش، للمشاركة في تمارين كرة القدم بنادي الفجيرة بحضور الأسطورة الأرجنتينية مارادونا، الذي التقط الصور التذكارية والسلفي مع لاعبي الفريق، الذين لم يصدقوا أنفسهم بتواجد الأسطورة بينهم بعد أن بادلهم التحية وسلم عليهم. الفجيرة- محمد فضل

الشعلة الأولمبية تجوب 4 أماكن رئيسية في أبوظبي

تجوب الشعلة الأولمبية 4 أماكن رئيسية في العاصمة أبوظبي، وتكون نقطة الانطلاق في العاشرة صباحاً من أرض المعارض، ثم تنتقل إلى محيط مسجد الشيخ زايد، وقصر الإمارات، وأخيراً متحف اللوفر، وتعتبر الشعلة الأولمبية ضاربة في القدم، وسمة من سمات الألعاب الإقليمية والأولمبية، وقد وصلت منتخباتنا الوطنية مساء أمس إلى العاصمة أبوظبي، ووزع اللاعبون والأطقم الفنية والإدارية على مناطق الإقامة المخصص لهم، ويدشنون جولتهم خلال الأيام الثلاثة المقبلة ضمن برنامج «المدن المضيفة».

من جانبها أكدت تغريد السعيد رئيس دائرة الإعلام في اللجنة المنظمة أن الوصول بدأ في التوافد منذ يومين، في إمارات رئيس الخيمة، الفجيرة، عجمان، وأبوظبي، ومشيرة إلى أن كل إمارة وضعت برنامجاً سياحياً لهذه الوفود، تحت مسمى برنامج المدن المضيفة ويهدف إلى تعريف الوفود بأهم الأماكن السياحية والثقافية في إمارات الدولة، والتعرف على التراث الحضاري للإمارات.

وأضافت: يضاف إلى المدن المضيفة برنامج المدارس وهو مهم للغاية ويعتبر إضافة نوعية بجانب البرامج والأنشطة المعتمدة من اللجنة المنظمة، وتتلخص مهامه في تبني 30 مدرسة من مدارس العاصمة أبوظبي لدولة معينة، بحيث يتعرف طلاب وطالبات المدرسة على أهم ملامح وثقافة هذه الدولة، كما يلتزم الطلاب والطالبات بتشجيع هذه الدولة الذين ارتبطوا بها وتعرفوا عليها، خلال المنافسات.

وام - البيان

تم قراءته 52 مره

رأيك في الموضوع

 

 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الفجيرة اليومية الالكترونية

و كافة الحقوق محفوظه ولا يجوز طباعة أي جزء من الموقع من دون موافقة خطية ، والآراء الوارده هنا لا تعبر عن رأي االصحيفة، والناشر لايتحمل أي مسؤولية مهما كانت تبعاتها ناشئة أو متصلة بمحتويات هذا الموقع

 

 

 

    المتواجدون الآن

    102 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

    اتصل بنا

    ص.ب: 738 الفجيرة - الإمارات العربية المتحدة

    هاتف: 2230000 9 971+

    ايميل: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

    twitter facebook