أنت هنا: الرئيسيةآخر الاخبارمحمد بن راشد يدشن أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين

محمد بن راشد يدشن أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين مميز

كتبه  الفجيرة برس نشر في أخبار الثلاثاء, 14 تشرين2/نوفمبر 2017 11:28
قيم الموضوع
(0 أصوات)

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، أحدث وأكبر منشأة لتدريب الطيارين المبتدئين على مستوى العالم. وكشفت طيران الإمارات أن استثماراتها في أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين بلغت أكثر من مليار درهم بما في ذلك المنشأة الحالية والأجهزة والطائرات المخصصة للتدريب.
وشهد حفل الافتتاح، الذي أقيم أمس على هامش معرض دبي للطيران، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، وتيم كلارك رئيس طيران الإمارات وعدد من المدعوين من كبار الشخصيات ومسؤولي طيران الإمارات.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «صممنا أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين لكي تكون واحدة من أحدث مرافق تدريب الطيارين ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط، وإنما على مستوى العالم أيضاً. وهي الأكاديمية الوحيدة في العالم التي تجمع بين التدريب على الطيران والتعليم النظري على الأرض والمسكن والمرافق الترفيهية في مكان واحد. ولن يحصل الطلبة فقط على أفضل التدريبات بل سيستمتعون أيضاً بإقامة مريحة طوال مرحلة الدراسة. وسوق ترسي الأكاديمية معايير جديدة للجيل القادم في مجال تدريب الطيارين، إذ ستجمع بين الابتكار والدخول في شراكات مع مؤسسات متخصصة في هذا المجال، ما يسهم في ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للطيران».

 

قال الكابتن عبد الله الحمادي إن طيران الإمارات استثمرت نحو مليار درهم في الأكاديمية بما في ذلك المنشأة والأجهزة والطائرات المخصصة للتدريب. وأضاف أن الطاقة الاستيعابية للأكاديمية التي تضم 208 وحدات سكنية تصل إلى 600 طالب. وذكر في تصريحات صحفية خلال حفل الافتتاح أن الأكاديمية بصدد تنفيذ خطة توسعة للوحدات السكنية وزيادتها لتصل إلى 624 وحدة. وأوضح أنه تم تلقي 6 آلاف طلب واستفسار من قبل الطلبة للالتحاق بالأكاديمية، موضحاً أن هناك 208 طلاب مواطنين من طيران الإمارات يتلقون التدريب في الأكاديمية حالياً. ولفت إلى أن لدى الأكاديمية اعتراف من الهيئة العامة للطيران المدني وهي بصدد الحصول على الاعتراف من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران «أياسا» أيضاً.

 

دبي الجنوب

وأنشأت طيران الإمارات الأكاديمية الواقعة في دبي الجنوب، بهدف تدريب وتأهيل الطلبة المواطنين والعالميين وتزويدهم بالخبرات في مجال الطيران، والمساهمة في تلبية الطلب المتزايد على الطيارين المؤهلين في العالم ولدى الناقلة بشكل خاص. وتجمع أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين بين أكثر التقنيات التعليمية تطوراً وأحدث طائرات التدريب لتزويد الطلبة المبتدئين بأفضل الممارسات في مجال الطيران. وسوف يتلقى الطيارون تدريباتهم على أحدث أجهزة الطيران التشبيهي (السميوليتر) والطائرات بمحرك واحد والطائرات بعدة محركات، كما سيتلقون دروساً نظرية تعريفية بصناعة الطيران عامة. ويؤكد استثمار طيران الإمارات في هذه المنشأة التزامها، كناقلة عالمية، بإنشاء بنية تحتية حديثة لتأهيل الطيارين للعمل على طائرات الإمارات والخطوط الجوية الأخرى.
وسوف تغرس أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين، التي أنشأتها طيران الإمارات، في الطلبة ثقافة الطيران وتدرب طيارين لتلبية متطلبات الصناعة العالمية عامة، وطيران الإمارات على وجه الخصوص. وتجمع الأكاديمية بين أحدث تقنيات التعليم وأسطول التدريب من الطائرات الحديثة. وسوف يتدرب الطلبة على أجهزة الطيران التشبيهي وعلى الطائرات التي تعمل بمحرك واحد، وعلى تلك التي تعمل بعدة محركات، ثم سيتم تزويدهم بمعارف نظرية عامة عن صناعة الطيران من أجل إعدادهم وتسهيل انتقالهم إلى العمل في الناقلات الجوية. ويجسد استثمار طيران الإمارات في هذه المنشأة التزامها كرائدة في الصناعة من خلال إقامة بنية أساسية لإعداد طيارين لقيادة طائراتها أو للعمل مع شركات وجهات أخرى.
يذكر أنه جرى الإعلان عن أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين خلال معرض دبي للطيران 2011، وانطلقت عمليات البناء عام 2015، حيث اكتمل بناء المرافق الأرضية بما في ذلك المرحلة الأولى من مساكن الطلبة هذا العام.

مرافق حديثة

أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين هي منشأة سكنية متكاملة تقوم على مساحة 164 ألف متر مربع، وتضم 36 فصلاً دراسياً، وأجهزة طيران تشبيهي، وأسطولاً مكوناً من 27 طائرة تدريب حديثة، ومدرجاً مخصصاً للطائرات طوله 1800 متر، وبرجاً مستقلاً للمراقبة، ومركزاً للصيانة، وتجهيزات الإنقاذ ومكافحة الحرائق بالإضافة إلى مساكن ومنشآت ترفيهية ورياضية حديثة للطلبة والطالبات. وتبلغ الطاقة الاستيعابية للأكاديمية 600 طالب دفعة واحدة.

نهج مبتكر

يخضع الطلبة كخطوة أولى لبرنامج تدريب أرضي للحصول على رخصة طيار خطوط جوية ATPL بالإضافة إلى دروس في اللغة الإنجليزية إذا تطلب الأمر، ويتدربون بعدها في الأجواء على طائرات «سيروس G6 SR22» ثم طائرات «إمبراير فينوم EV100» ذات المحركات النفاثة. وهذا الأسلوب يختلف عن النهج التقليدي المعتمد، حيث يتدرب الطلبة بداية على طائرات بمحرك خفيف واحد ثم على طائرات بمحركين خفيفين. ويلغي نهج الأكاديمية المعتمد خطوة إضافية مطلوبة لتدريب الطلبة المبتدئين ويوفر لهم مزيداً من الخبرات في مجال قيادة الطائرات النفاثة. ويحصل الطلبة في النهاية على رخصة طيار تجاري لقيادة طائرات تعمل بأكثر من محرك مع تحديد الطراز، ثم رخصة طيار خطوط جوية ATPL. ويستغرق البرنامج عامة، في حال شمل دروساً في اللغة الإنجليزية، ثلاثة أعوام ونصف العام، و21 شهراً إذا لم يتطلب الأمر هذه الدروس. وقد صممت طيران الإمارات أكاديميتها لتعزيز التقدم في أربعة مجالات رئيسية لتدريب الطيارين، هي: التعليم التفاعلي للمواضيع النظرية في الفصول الدراسية، والتعليم العملي باستخدام أحدث طائرات التدريب، والتعليم العملي في أحدث أجهزة الطيران التشبيهي (السميوليتر)، والتدرب على قيادة طراز معين من الطائرات حسب احتياجات الناقلة.

أسلوب عصري

تم تجهيز الفصول الدراسية في أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين بأحدث التقنيات لإشراك الطلبة في عملية التعليم. وسوف تتم الدروس في قاعات مخصصة وعلى أجهزة لوحية شخصية، حيث سيكون المحتوى رقمياً تفاعلياً بالكامل ولا يتطلب استخدام الورق. وقد وقعت الأكاديمية اتفاقية مع شركة بوينج لوضع منهاج تدريبي شامل لإدارة التعليم وتدريب الطيارين والعمليات الجوية. وستعتمد الأكاديمية منهجاً يرتكز على تكنولوجيا الواقع الافتراضي لمساعدة الطلبة على اكتساب فهم أعمق لمبادئ الطيران وتشغيل الطائرات. وسوف يتدرب الطلبة المبتدئون أيضاً على أجهزة طيران تشبيهي وأجهزة تدريب أرضية مختلفة لاكتساب معرفة شاملة عن عمليات الطيران وكيفية التعامل مع سيناريوهات مختلفة.

1400 ساعة تدريب

يكمل الطيارون المبتدئون في أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين 1100 ساعة على الأقل من التدريبات الأرضية و315 ساعة تدريب على الطيران (تشمل التدريب على جهاز الطيران التشبيهي) باعتماد منهج يركز على الكفاءة ويتجاوز المبادئ التوجيهية المعتمدة في تدريب الطيارين المبتدئين.

الدفعة الأولى

استقبلت أكاديمية الإمارات أول دفعة من طلبتها الملتحقين ببرنامج طيران الإمارات المتميز لتدريب وتأهيل الطيارين المواطنين. وكان هؤلاء الطلبة يكملون برنامجهم الخاص بالطيران في الخارج. أما الآن، فإن البرنامج بأكمله سيتم في دبي. وسوف تفتح الأكاديمية باب القبول للطلبة من خارج طيران الإمارات ومن خارج الدولة، أوائل عام 2018.

 

 

الخليج

تم قراءته 227 مره

رأيك في الموضوع

 

 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الفجيرة اليومية الالكترونية

و كافة الحقوق محفوظه ولا يجوز طباعة أي جزء من الموقع من دون موافقة خطية ، والآراء الوارده هنا لا تعبر عن رأي االصحيفة، والناشر لايتحمل أي مسؤولية مهما كانت تبعاتها ناشئة أو متصلة بمحتويات هذا الموقع

 

 

 

    المتواجدون الآن

    290 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

    اتصل بنا

    ص.ب: 738 الفجيرة - الإمارات العربية المتحدة

    هاتف: 2230000 9 971+

    ايميل: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

    twitter facebook