قامت دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية بحجب موقع قناة الجزيرة ومواقع إلكترونية قطرية أخرى، اليوم الأربعاء، وذلك بعد تضارب الأنباء حول صحة التصريحات التي نشرتها وكالة الأنباء القطرية على لسان أمير قطر ووزير خارجيته.

وحجبت الجهات المختصة في الإمارات موقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) وموقع قناة الجزيرة الإلكتروني وعدة مواقع وصحف قطرية أخرى.

فيما حجبت السعودية، الأربعاء، مواقع قنوات الجزيرة القطرية، ومواقع الصحف القطرية.

وكانت نفت وكالة الأنباء القطرية (قنا) في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء، صحة تصريحات نسبت للأمير تميم ونقلتها الوكالة في وقت سابق من يوم أمس الثلاثاء، وقالت إن موقع الوكالة تم اختراقه "من قبل جهة غير معلومة حتى الآن".

ونشرت الوكالة سلسلة تغريدات عبر حسابها على تويتر نفت فيها ما نسب للأمير ووصفته بأنه "ليس له أي أساس من الصحة".

وكانت وكالة الأنباء القطرية نشرت مساء الثلاثاء تصريحات نسبت للأمير تميم استنكر خلالها ربط بلاده بالإرهاب ونسب إليه أيضاً القول إن قطر نجحت في بناء علاقات قوية مع أمريكا وإيران في وقت واحد وأن حركة حماس الإسلامية الفلسطينية هي الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني وأن هناك توتراً في العلاقة مع إدارة ترامب وأن قاعدة العديد تمثل حصانة لدولة قطر من بعض الدول المجاورة، إلى جانب تصريحات أخرى اعتبرت مثيرة للجدل.