أنت هنا: الرئيسية

ما المقصود بـ"الحرب التجارية"؟ وما تأثير تعريفة "ترامب" على العالم؟ مميز

كتبه  الفجيرة برس نشر في آراء الأربعاء, 07 آذار/مارس 2018 11:58
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أرقام _أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" الأسبوع الماضي عن عزم إدارته فرض رسوم جمركية على واردات بلاده من الصلب والألمنيوم الأمر الذي أثار قلق الأسواق العالمية من نشوب حرب تجارية.
 

وكتب "ترامب" في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر" أن الولايات المتحدة تخسر مليارات الدولارات في علاقاتها التجارية مع الدول الأخرى وأن الحروب التجارية جيدة ومن السهل على أمريكا الفوز بها، ونشرت "سي إن إن" تقريرا عن المقصود بهذه الحرب التجارية وتأثيرها على دول العالم.

 

 

أبرز التساؤلات بشأن الحرب التجارية العالمية المحتملة عقب قرار "ترامب" والرد عليها

السؤال

الرد

ما معنى الحرب التجارية؟

 

- تُعد الحرب التجارية نتيجة محتملة لإجراءات "حمائية" وتصف أجواء تكون فيها كل دولة متأهبة لاتخاذ قرارات تجارية ضد دولة أخرى من خلال زيادة المعوقات التجارية كالتعريفة الجمركية.

 

- تثير هذه الإجراءات خطوات انتقامية بين الدول وبعضها البعض، الأمر الذي ينتج عنه زيادة التوترات التجارية عالميا.
 

لماذا يتحدث الجميع عن حروب تجارية؟

 

- قال "ترامب" الخميس الماضي إن إدارته ستفرض تعريفة جمركية على واردات أمريكا من الصلب بنسبة 25% وعلى وارداتها من الألمنيوم بنسبة 10%، وسوف يتم الإعلان عن هذه الرسوم خلال الأسبوع الجاري.

 

- يجب الأخذ في الاعتبار أن الولايات المتحدة هي أكبر مستورد للصلب على مستوى العالم، ومن غير الواضح بعد ما إذا كانت إدارة "ترامب" ستعفي حلفاء أمريكا مثل كندا والاتحاد الأوروبي من هذه الرسوم.

 

- أطلقت العديد من الدول تحذيرات بالفعل من هذه الإجراءات الحمائية وهدّدت أطراف أوروبية بخطوات انتقامية على الصادرات الأمريكية.
 

ما هي الرسوم الجمركية؟

 

- تمثل التعريفة الجمركية رسوما حكومية على فئة من السلع المستوردة، الأمر الذي يجعل المنتجات والبضائع الأجنبية أعلى سعرا وبالتالي أقل جذبا للمستهلكين.

 

- تسفر هذه الرسوم عن دعم المنتجين المحليين، ويتم تحصيلها من جانب مسؤولي الجمارك لتوضَع في خزانة الدولة.
 

لماذا تريد أمريكا فرض رسوم على وارداتها من الألمنيوم والصلب؟

 

- يرى "ترامب" أن فرض رسوم على واردات أمريكا من الألمنيوم والصلب سيحمي الصناعتين ويعزز الإنتاج المحلي من جانب الشركات المصنعة في البلاد.

 

- يأتي ذلك من خلال زيادة أسعار الصلب والألمنيوم المستوردين بفعل الرسوم الإضافية على وارداتهما.

 

- من الناحية النظرية، ستسفر هذه الرسوم عن تعافي صناعتي الألمنيوم والصلب اللتين تضررتا على مدار سنوات.
 

هل ستدعم هذه الرسوم المصنعين الأمريكيين؟

 

- أوضح التقرير أن هذه الرسوم ستدعم صناعتي الألمنيوم والصلب ولن تدعمهما في نفس الوقت، نظرا لأنه من غير المعروف بعد ما إذا كانت شركات الإنتاج قادرة على تلبية الطلب المحلي أم لا.

 

-علاوة على ذلك، سوف تتضرر الصناعات الأمريكية الأخرى من ارتفاع أسعار الألمنيوم والصلب مثل شركات صناعة السيارات والطائرات، وبالتبعية ستتأثر الوظائف.
 

هل ستتسبب الرسوم الجمركية في زيادة الأسعار؟

 

- يمكن أن ترتفع أسعار بعض المنتجات المرتبطة بالصلب والألمنيوم مثل معلبات المشروبات الغازية والسيارات بعد إقرار التعريفة الجمركية.

 

- أصر وزير التجارة الأمريكي "ويلبر روس" على أن الأسعار المرتبطة بواردات الصلب والألمنيوم سوف ترتفع بشكل طفيف للغاية.
 

لماذا تعارض دول أخرى هذه الرسوم؟

 

- تهتم الدول الأخرى بالآثار السلبية لهذه الرسوم على صناعاتها وصادراتها من الصلب والألمنيوم، وبالتبعية الوظائف والمبيعات.

 

- قال وزير التجارة الأسترالي إن هذه الرسوم لن تتسبب في أي نواحٍ إيجابية وسوف تسفر عن تشوه حركة التجارة العالمية وفقدان وظائف.

 

- أعربت دول أخرى في الاتحاد الأوروبي عن قلقها بشأن فرض أمريكا رسوما على صادراتها من الألمنيوم والصلب وهددت بإجراءات تجارية مضادة.

 

- طالب الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" الاتحاد الأوروبي بمناقشة هذه الرسوم داخل أروقة منظمة التجارة العالمية.
 

هل سترد الدول الأخرى؟

 

- أعلنت العديد من الدول المتأثرة بقرار "ترامب" بوضوح عن عزمها فرض رسوم جمركية مضادة على وارداتها من منتجات أمريكية.

 

- كشف الاتحاد الأوروبي على سبيل المثال عن احتمالية فرض رسوم على وارداته من دراجات "هارلي ديفيدسون" الأمريكية.
 

كيف ستكون ردة فعل الصين؟

 

- كشف "ترامب" في بعض تصريحاته السابقة عن استهداف الصين تجاريا، وبوصفها أكبر مصدر للصلب في العالم، رأى أن بكين هي من تتسبب في إغراق السوق العالمي بالصلب وتدني أسعاره مما يصعب المنافسة على شركات الصلب الأمريكية.

 

- هددت الصين بإجراءات قاسية ضد الرسوم على صادراتها من الصلب والألمنيوم، وهناك العديد من المنتجات التي يمكن أن تستهدفها بكين.

 

- تحقق إدارة "ترامب" أيضا في خرق الصين لحقوق الملكية الفكرية الخاصة بمنتجات أمريكية.
 

ما الصناعات الأمريكية التي يمكن أن تتضرر من ردود فعل دول أخرى؟

 

- من أبرز الصناعات التي ربما تتضرر من فرض دول أخرى رسوما عليها "فول الصويا" وطائرات "بوينج" ومنتجات "آبل" وأشباه الموصلات من شركات مثل "كوالكوم" و"إنتل".
 

ماذا يحدث في أسواق الأسهم؟

 

- شهدت أسواق الأسهم الأمريكية وفي مناطق أخرى ردة فعل سلبية على تصريحات "ترامب" بشأن رسوم واردات الصلب والألمنيوم، وانخفض "داو جونز" الخميس الماضي 420 نقطة، كما هبطت أسهم شركات مثل "فورد" و"جنرال موتورز".
 

ما التالي؟

 

- لا تزال العديد من الدول تترقب تداعيات القرار المحتمل من إدارة "ترامب" حول هذه الرسوم، واحتمالية استهداف "ترامب" دولا بعينها بهذه الرسوم وإعفاء حلفاء الولايات المتحدة وشركائها التجاريين.
     

تم قراءته 194 مره

رأيك في الموضوع

 

 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الفجيرة اليومية الالكترونية

و كافة الحقوق محفوظه ولا يجوز طباعة أي جزء من الموقع من دون موافقة خطية ، والآراء الوارده هنا لا تعبر عن رأي االصحيفة، والناشر لايتحمل أي مسؤولية مهما كانت تبعاتها ناشئة أو متصلة بمحتويات هذا الموقع

 

 

 

    المتواجدون الآن

    106 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

    اتصل بنا

    ص.ب: 738 الفجيرة - الإمارات العربية المتحدة

    هاتف: 2230000 9 971+

    ايميل: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

    twitter facebook