أنت هنا: الرئيسيةفعالياتمحمد بن زايد يعزز دور الإمارات في القضايا الدولية

محمد بن زايد يعزز دور الإمارات في القضايا الدولية مميز

كتبه  الفجيرة برس نشر في فعاليات الامارات الخميس, 18 أيار 2017 10:35
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أكد أكاديميون ومثقفون، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قائد ملهم، وزعيم وحدوي، جعل الإمارات رقماً صعباً في قضايا المنطقة والعالم، مشيرين إلى أن زيارة سموه، الولايات المتحدة الأميركية، تعكس الثقة الكبيرة في مواقف الإمارات وقيادتها الرشيدة، وتقديراتها الحكيمة المتوازنة والهادئة لتطورات المشهد الإقليمي.

وأكد الدكتور منصور العور رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مخططاً استراتيجياً من الطراز الأول، من كافة المناحي، الاجتماعية والسياسية والأمنية والاقتصادية، فقد جعل سموه من الإمارات رقماً صعباً لا يمكن تجاوزه في قضايا المنطقة والشرق الأوسط، ومواقفه تعد حديث العالم بأسره، فهو يتمتع بعقلية متفتحة على الآخر، ويمتلك مهارات وأساليب سيكولوجية النجاح، كقائد تحترمه شعوب العالم وقادتها.

وأضاف: ينبع حب العالم لسموه، من حبه لوطنه، واهتمامه بكل التفاصيل الدقيقة التي تهم شعبه وبلده، وامتلاك سموه إحساساً عميقاً بشؤون أمته، والعمل الشجاع في سبيل وطنه ليبقى شامخاً بالعطف والمسؤولية، حيث يخطط لمنهج جديد يبني عقولاً واعية، ويضع لبنات القدوة والمثل الأعلى لقادة الدول، ويكفينا فخراً، أن سموه جعل الإمارات بلداً محباً للجميع، ينشر السعادة والإيجابية أينما حل وارتحل، كما جعلها بلد التسامح والاعتدال، ترفع شعار السعادة خفاقاً بين الشعوب، بفكر سموه الثاقب، كقائد ملهم، يريد لأبناء وطنه الأفضل.

ريادة

ومن ناحيته، أشار علي جابر عميد كلية محمد بن راشد للإعلام، إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يتمتع بحس أمني عالٍ، ساهم في ريادة الأمن والأمان في البلاد، مشيراً إلى أن سموه يضع المواطن واحتياجاته على رأس أولوياته، وهذا سر الحب والارتباط العميق بينه وبين أفراد شعبه.

وأوضح أن الحرص الأمني لدى سموه، لا يقف عند حماية حدود الوطن، وإنما يمتد لحماية الفكر والغذاء والمعلومات والاستدامة، وكل ما من شأنه أن يضع المواطن والمقيم في واحة شعارها السعادة والأمان، ومكافحة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.

مواجهة التحديات

وأكد الدكتور محمد عبد الله البيلي مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة، أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الولايات المتحدة الأميركية، وما أسفرت عنه من نتائج إيجابية كبيرة، تعزز من عمق العلاقة الكبيرة التي تربط بين البلدين ودورهما في التصدي لمواجهة التحديات، والمضي قدماً نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تخدم الأمن والاستقرار الدوليين.

وأضاف أن الزيارة أكدت، بما لا يقبل الشك، أهمية دور دولة الأمارات في السياسة العالمية، وما تنتهجه من مواقف معتدلة للوقوف إلى جانب الحق ونصرة المظلومين، والعمل على تحقيق الأمن والاستقرار، في ظل التداعيات الإقليمية التي يشهدها العالم الآن.

وأشار إلى أن هذه الزيارة التي تأتي في ظل تحولات إقليمية لها انعكاسات سلبية، تعتبر من أهم اللقاءات بين قائدين وبلدين لهما رؤيتهما، ويمتلكان من الأدوار والمواقف، ما يمكنهما من العمل سوياً في ظل مواقف وتحالفات دولية تسعى إلى مواجهة التحديات، مشيراً إلى أنها وضعت النقاط على الحرف بالنسبة لأمن المنطقة بشكل عام، ومواجهة الإرهاب بشكل خاص، وضرورة التصدي له وبكافة أشكاله أينما وجد، والعمل على توحيد الجهود من أجل ألا يسمح للفكر الظلامي والضلالي في زعزعة الأمن والنيل من المصالح الوطنية للدول والشعوب.

إيجابية

وأكد الشاعر حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، أن الإمارات موجودة في صلب الفعل الإيجابي العالمي، وهي «دولة قرار»على المستوى العالمي، كونها تمثل صوت الحكمة والعقل والوسطية والتسامح، مضيفاً أن الدولة كانت سباقة في إصدار قانون مكافحة التمييز وازدراء الأديان، وأنها على الصعيد العلمي والتقني «نموذج».

وقال إن الإمارات دولة تستوعب أكثر من 200 جنسية، غالبيتها من الفئات الشابة التي تعيش ضمن أجواء حرة، ليست ضاغطة، ما دفع غالبية الشباب العربي في الاستطلاع الأخير، لاختيارها مكاناً مفضلاً للعيش.

علاقات

وأكد الدكتور خالد الخاجة رئيس برين للاستشارات والتدريب، مدير جامعة عجمان السابق، أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى أميركا، تؤكد أن الإمارات ترتبط بعلاقات حيوية وشراكة استراتيجية معها، كما أنها تدلل على أن البلدين حريصان على توثيق تلك العلاقة والارتقاء بها، بما يحقق النفع للشعبين، مبيناً أن الإمارات حريصة على تعزيز علاقاتها السياسية مع مختلف الدول، وبخاصة المؤثرة في تكوين المشهد الدولي، بما يتيح لها خيارات متعددة للتحرك، لتحقيق مصالحها والخير لشعبها.

البيان

تم قراءته 5357 مره

رأيك في الموضوع

 

 جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الفجيرة اليومية الالكترونية

و كافة الحقوق محفوظه ولا يجوز طباعة أي جزء من الموقع من دون موافقة خطية ، والآراء الوارده هنا لا تعبر عن رأي االصحيفة، والناشر لايتحمل أي مسؤولية مهما كانت تبعاتها ناشئة أو متصلة بمحتويات هذا الموقع

 

 

 

    المتواجدون الآن

    260 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

    اتصل بنا

    ص.ب: 738 الفجيرة - الإمارات العربية المتحدة

    هاتف: 2230000 9 971+

    ايميل: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

    twitter facebook